دعوةٌ للحريّة

دعوةٌ للحريّة

‫أيها الإنسان تحرر
أنت مقيد
كلنا مقيدون و قيدا ً ثقيلاً يمنع الحركة و النهوض و يمنع النفرة في سبيل‬
‫الله عز و جل‬
‫ما هو القيد الذي يمسكنا ؟
ماهذا السجن الذي وضع الإنسان نفسه فيه ؟‬

أنت سجنت نفسك بنفسك‬
‫و قيدت نفسك بنفسك‬
‫أتيحت لك الحرية و أتيح لك القيد فاخترت القيد على الحرية راغبا ً مختارا ً

شيء غريب‬ ‫شيء عجيب ،
لغير المسلمين و غير الموقنين بعودة إلى الله عز و جل فهذا قد يكون أمرا ً مفهوما ‬
‫لكن المؤمن الذي يعلم أنه إلى الله عائد و سائر كيف يقيد نفسه هذا القيد كيف يختار العبودية المقيتة‬ ‫ليست العبودية لله عز و جل ، بل العبودية لأي شيء و لا يختار الحرية ، ما هو هذا السجن ؟‬

أترككم للتعرف على ذلك و كيفية التحرر منه بهذا الكتيب الصغير من على الرابط :

نسخة PDF
نسخة نصيّة DOC

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: